لماذا هذا الجفاف الثقافي عند الشباب؟؟؟؟



 
لماذا هذا الجفاف الثقافي عند الشباب?

لا نريد أن نوجه التهم للجيل الجديد , لكنه رغم ذلك متهم بالجهل والسطحية وقلة الثقافة , ويعزو البعض سبب هذا الابتعاد عن الثقافة إلى ايقاع العصر السريع وادوات اللهو التي تشغل الشباب عن الكتاب كالقنوات الفضائية والانترنت وكأن لكل شيء ضريبة حتى لو كان التقدم نفسه .
والسؤال لماذا هذا الجفاف الثقافي عند الشباب ? نترك الاجابة للشباب انفسهم فماذا قالوا ?‏
لا وقت للثقافة : السبب وبكل بساطة يتمثل في اننا لا نجد الوقت الكافي كي نلتفت الى تثقيف انفسنا , اضف إلى ذلك أن وقتنا لا يكفي لاستذكار الدروس المفروضة علينا في المراحل التعليمية . هذا ما قاله طارق , واضاف زميله هيثم لا اجد سببا لذلك الا أن تلك الفئة من الشباب تقضي الجزء الاكبر من وقتها مع وسائل اللهو والترفيه مما يعني عدم تبقي الوقت الكافي الا للدراسة المفروضة في المراحل التعليمية .‏


الكتاب هو المصدر : بعض الشباب لا يزال يتمسك بحقه في تثقيف نفسه رغم كل شيء , يقول نادر : انا واصدقائي في فترات الراحة نتوجه إلى المكتبة بشكل مباشر وبدون تفكير لاننا نعلم مسبقا أن ما ندرسه لا يوصفنا مثقفين , أما بالنسبة للآخرين الذين يهملون هذه الناحية فلا اجد مسوغا لهم في قضاء ذلك الوقت الكبير في قيل وقال بلا فائدة تذكر , ويضيف : الكتب هي المصدر الوحيد الاساسي للثقافة الذي املكه وبعض برامج التلفاز العلمية بين الحين والآخر , واعتقد أن ذلك يفي بالغرض .‏
النجاح هو المهم : تقول احدى الشابات : اتجه في اوقات فراغي القليلة إلى التسلية أو التنزه , ومن ثم العودة بروح جديدة قادرة على استذكار الدروس والمحاضرات التي يكون قد امتلأ بها دماغنا خلال ساعات النهار , وبصراحة وعلى الاقل حاليا لا اهتم بناحية الثقافة , كل ما يهمني هو النجاح والتخرج . تخالفها صديقتها قائلة : احاول وبشتى الوسائل ايجاد بل خلق الوقت ولو كان قصيراً لتثقيف نفسي فما قيمة الانسان الفارغ من أي ثقافة أو افكار يؤمن بها , وعندها الانسان غير قادر على النقاش أو ابداء الرأي والدفاع عن هذا الرأي من الموضوعات التي تطرح امامه , واتساءل كيف سيكون هذا الانسان سواء كان شابا أو شابة في المستقبل قادرا على تربية وتنشئة الاجيال إذا كان هو نفسه فارغا ?‏
يرى التربويون انه من الخطأ القول بأن معظم الشباب يفتقد إلى الثقافة بشكل تام , بل تتفاوت درجات الثقافة من شاب لآخر وذلك لا يعني انعدامها , وكل مايحتاج اليه الشاب هو الطريق لاظهار ما لديه وتنميته , فالواقع يقول : لكل شاب مجال فكري يبدع فيه وهذا هو التجسيد الصحيح للثقافة , كما أن للشاب جوانب من الثقافة يخفق فيها دائما وهي الجوانب التي تحتاج إلى مطالعة دائمة والسبب في ذلك عدم اعطاء نفسه وقتا للراحة من المرح والاندفاع واللهو والترفيه عن النفس.‏

المصدر
شباب ع النت

هل أعجبك الموضوع ؟

هناك 3 تعليقات:

  1. غير معرف6/07/2012 4:47 ص

    اي ولله لا ابو التعليم ياشيخ الدنيا وناسه ياحلاوة الدنيا

    ردحذف
  2. غير معرف6/07/2012 4:50 ص

    شباب كذا حالكم حلو ترقيم ونت ومدري وش العلوم الي تعرفونه المهم لا تتغيرون

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظة مهووسي الويب ©2012-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| أنضم ألى فريق التدوين