حوار بين الماء والنار


حوار بين الماء والنار 

الماء: هل سمعت أيتها النار عن المثل القائل (مهما سخن الماء فإنه يطفئ النار)؟


النار: نعم سمعت به.. لكن هل تظن أن هذا المثل المغمور يعطيك مكانة أكبر من مكانتي؟ أو يجعل لك قوة تفوق قوتي؟ أنت إذن تحلم. 


الماء: لماذا لا يكون الأمر كذلك حقا؟

النار: لأن النار إذا عظم أوارها واشتد لهيبها لا يطفؤها كل ماء الدنيا.

الماء: اسمحي لخبرتي أن تعارضك فيما زعمت. فإن لكل نار ماء يطفؤها.


- فمطفئ نار الغضب!
- ماء الوضوء.


- ومطفئ نار الهوى!
- ماء الوصل.
- ومطفئ نار الحسد!
- ماء الحمد.
- ومطفئ نار الفراق!
- ماء الصبر.
- ومطفئ نار الشوق!
- ماء الأمل.

- ومطفئ نار الوجع!
- ماء الشجاعة.


- ومطفئ نار الفتنة.!
- ماء الإيمان.

الماء:ارايتى مدى قوتى
النار: صدقت ايها الماء فقيمتك غلبت قيمتى




هل أعجبك الموضوع ؟

هناك تعليق واحد:

  1. غير معرف9/08/2011 11:58 ص

    إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ

    ربنا يجزيكى خيرا

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظة مهووسي الويب ©2012-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| أنضم ألى فريق التدوين