أحمد خيرى يكتب: اتجوزت اثنين فى ربع ساعة

 

أحمد خيرى يكتب: اتجوزت اثنين فى ربع ساعة

من مقالات القراء باليوم السابع 

 


 

 

صحيت بدرى وكان يوم مملوء بالعمل ووجع الدماغ وتعطل المترو وعانيت كثيرا من الزحام والإرهاق ورجعت متأخر هلكان وقرفان وفتحت الباب، جرت الخادمة كالعادة نحوى وهاتك حمد لله على سلامتك ياسيدى، ستى فى المطبخ عنك الشنطه ياسيدى..عنك الجاكيت اتفضل ارتاح اقلع لك الشراب.. أجيب لك كبايه لموناده ياسيدى.. حمامك جاهز ياسيدى.. والنبى انت بتتعب قوى ياسيدى.. يقطع الشغل واللى عملوه ياسيدى.. لو ينفع أروح بدالك الشغل فداك روحى ياسيدى.. قاطعتها بغيظ اخمدى يابت ابلعى ريقك وبطلى دوشه غورى هاتى الجرنال وألقيت بنفسى على الكرسى ومددت قدماى على الكرسى المقابل لحين خروج الست المدام زوجتى عفاف من المطبخ أو تنتهى من مكالمة تليفون طويلة مع أمها أو صاحبتها أو مشغولة أمام التلفزيون بفيلم دراما قديم أو مشغولة بتقليم أظافرها ووضع المانيكير.. المهم مشغولة عنى وعن الترحاب بى واستقبالى وتركت كل شيء للخادمه وأصبحت الخادمة أساسى فى حياتى كعماد النحاس فى دفاع الأهلى وأصبحت أرى وأتحدث للخادمة أكثر، مما أرى وأتحدث لزوجتى بحكم كثره طلباتى ووجودها أمامى وانشغال الزوجه.. ياجماعه أنا راجل مهما كان وبحاول أحافظ على نفسى وعلى بيتى وأحيانا تخرج الزوجة وأكون لوحدى مع الخدامه التى تقترب أكثر فأكثر والشيطان شاطر وابن كلب يوسوس وأنا أحمد الضعيف وليس سيدنا يوسف عليه أفضل السلام. قال لا لا بلاش الحرام.. طيب جواز فى السر فى الخرصا أو جواز عرفى وبعدين اللهم اخزيك يا شيطان.. المهم قلت للخادمة خدى حسابك وكفاية كده واستغنينا عنها بالمعروف حفاظا على بيتى وتحصنا لنفسى وخوفا على بيتى وهاجمنى مرة أخرى بوساوسه إيه ياعم مالك اتجوز تانى فى الحلال وكمان تاخد ثواب تحل من مشكلة العنوسة وثواب تسترواحدة والبيت كبير والأصيلة تنام على الحصيرة.. ورنت كلمات ستى فى ودانى يابنى جوز الاثنين يا قادر
.. يا فاجر قلت يا ستى أنا مش فاجر قالت لى: بشر جوز الاتنين بالهم وكتر الدين.. ياستى ماانتى اللى قلتى على رأى المثل جوز الاتنين عريس كل ليلة وأحسست بوجود زوجتى أمامى وكأنها قرأت الصراع الداخلى وعرفت ما أفكر فيه وصارحتها فقالت لأ طبعا ليه كده بعد العشرة دى طلقنى على رأى ستك عقربة فى الغار ولا ضرة فى الدار.. ياعفاف يا حبيبتى ولا عقربة ولا غار دى واحدة زيك فى الحلال يعنى ترضى بيها وعلى عينك يا تاجر بدل ما تكون عشيقه من وراكى وبعدين انتى الأصل وانتى الكل فى الكل وعلى رأى ستى الأولى تحلى ولو كانت وحلة ردت بضيق وقرف برضه لأ طلقنى الضرة مرة ولو كانت جرة.. يا عفوف سيبك من أمثال ستى دى هينوبك ثواب كبير تخيلى يوم القيامة تقولى يارب صبرت على جوزى واستحملت وسترت واحدة عدت سن الجواز ياعالم كان إيه هيحصل لها ووافقت على جوازه منها وبلعت طمعانه فى مغفرتك وجنتك يارب.. .وبعدين هتساعدك وتشيل شغل البيت عنك. ما تفكيها بقى ياأبلة عفاف وتوافقى وأنا باذن الله هحاول أعدل بينكم قولى آه ياعفاف وريحينى بقى ردت بحسرة على رأى ستك.. الضرة ما تحب الضرة ولو خرجت من صرتها.ستى وستك ماتوا الله يرحمهم انتى دلوقتى ست الكل وعشت مع زوجتى الأولى عفاف وزوجتى الثانيه أيام سعيدة وهنية كنا نضحك معا ونخرج معا ياااه ما أحلاها حياة سعيدة بين زوجتين متفاهمتين وزوج يحاول أن يعدل بينهما وتعودت أن أنام مبكرا وتعودت أن أعود مبكرا وتعودت الترحاب عند الباب باللموناده والحمام والطعام..على رأى ستى ابنك على ما تربيه وجوزك على ماتعوديه وسمعت صوتا جهوريا قادما من المطبخ سيدك جيه يابت...أيوه ياستى ونايم على الكرسى من ربع ساعه.. صحيه الأكل خلص.. وصحيت وياريتنى ما صحيت..والله يرحمك ياستى.
 


هل أعجبك الموضوع ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة مهووسي الويب ©2012-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| أنضم ألى فريق التدوين