محاكمة مبارك ورموز الفساد ورد الأموال مطالب خطبة التحرير والمهلة أسبوع

حدد خطيب "جمعةالتطهير" خلال خطبته بميدان التحرير اليوم عددا من المطالب السياسية الرئيسية التي زحف شباب الثورة من أجل تحقيقها وعلى رأسها محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك، وتشكيل مجلس رئاسي، ورد أموال الحزب الوطني للشعب، وأن تكون محاكمات رموز الفساد علنية، وعاجلة وسرعة محاسبة الثلاثي فتحي سرور، وزكريا عزمي، وصفوت الشريف.

وقال خطيب الجمعة إن شباب الثورة وكل الشعب المصري بمختلف أطيافه يكنون لقواتنا المسلحة كل تقدير وإحترام، ويقفون وراءها بكل قوة حتي نعيد عزة وكرامة هذا الوطن،
وطالب بسرعة محاكمة رموز الفساد في النظام السابق، وعزل قيادات الإعلام الحكومي الذي ضلل الناس عقودًا من الزمن، و كان سيفًا مسلطًا على رقاب المصريين، وعلى رقاب الثوار.
وطالب خطيب الجمعة بإقالة كل رموز النظام في عهد حسني مبارك من المحافظين إلى رؤساء الجامعات، كما طالب باشم شباب الثورة بحل الحزب الوطني، والمجالس المحلية.
وانتقد خطيب الجمعة مشاركة الحزب الوطني في الحوار الوطني الذي بدأ أمس قائلًا "إن الدكتور يحيى الجمل لايملك أن يتصالح على دم الشهداء وضحايا العبارة، وكل من تم تعذيبه وسحله في عهد النظام السابق.
وقال لم نعط لأحد تفويضًا على بياض، وليس من حق أحد أن يتصالح مع رموز النظام السابق، مؤكدًا أن كل من يحاول أن يضيق على الثورة باستخدام ثورة مضادة أو الايقاع بين المسلمين والمسيحيين، أو بين المسلمين والمسلمين سيكون مصيرة الفشل.
وقال أن أموال المسيحيين وديارهم وكنائسهم في عهدة المسلمين، وأنتقد قانون المظاهرات الذي اقرة مجلس الوزراء.
واختتم خطبته قائلا يجب أن يعلم الجميع أن ما يحدث في مصر ثورة، ومازالت ثورة، وليست مباراة كرة قدم تنتهي بصافرة الحكم وينقضي الحمهور، مؤكدا علي ان الشباب سيعودون للاعتصام إذا لم تحقق هذة المطالب خلال أسبوع.

هل أعجبك الموضوع ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة مهووسي الويب ©2012-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| أنضم ألى فريق التدوين