عمر سليمان يلف حبل المشنقة حول رقبة مبارك

في تطور خطير ومفاجأة صارخة لإجراءات التحقيق مع الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك أكد اللواء عمر‮ ‬سليمان، نائب رئيس الجمهورية ورئيس ‬المخابرات السابق، تورّط مبارك في جريمة قتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير، نقلاً عن صحيفة "الأخبار" المصرية، الخميس.
http://alwatan.kuwait.tt/resources/media/images/118891_e.png
سليمان الذي كان الرجل الثاني في مصر بعد مبارك الذي عينه نائباً للرئيس، المنصب الذي ظل شاغراً لأكثر من 30 عاماً، في ظل ثورة التحرير أكد أن "مبارك كلّف القوات المسلحة والمخابرات العامة بمتابعة المظاهرات وموقف المتظاهرين"، وأنه كان يتلقى التقارير كل ساعة من حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق وينقلها فوراً الى الرئيس السابق‮.

‬وأضاف سليمان "كانت التقارير تتضمن كل عمليات إطلاق الرصاص الحي والمطاطي على المتظاهرين في محاولة لإفشال الثورة والتمكين لاستمرار مبارك في الحكم، ولم يعترض الرئيس السابق مطلقاً على إطلاق الرصاص الحي‮".


وشدد سليمان على أن "مبارك كان لديه علم كامل بكل رصاصة أطلقت على المتظاهرين وبأعداد كل من سقط سواء شهيداً أو جريحاً وحتى الشهداء الأطفال وبكل التحركات العنيفة للداخلية في التصدي للمتظاهرين ودهسهم بالسيارات ومحاولات تفريقهم بالقوة، ولم يأمر مبارك على الإطلاق برفض هذه الممارسات العنيفة أو التوقف عن إطلاق الرصاص الحي،‮ ‬بما يؤكد موافقته الكاملة‮ ‬على هذه الإجراءات واشتراكه فيها‮".


سليمان الذي قرأ نص خطاب تنحي مبارك عن الحكم وتسليم مقاليد البلاد إلى المجلس العسكري الحاكم، ثم اختفى عقبها من الساحة السياسية تماماً، تعد شهادته تلك بمثابة ضربة قاصمة لمبارك، وتطوراً خطيراً لمجريات التحقيق، حيث تؤكد إدانة مبارك بقتل المتظاهرين في ميدان التحرير وغيرها من المدن المصرية التي شهدت تظاهرات أدت لتنحيه عن الرئاسة، وهو الأمر الذي يجعل من المحتمل إصدار أحكام قاسية بل يجعل من الحكم بالإعدام أمراً وشيكاً.

 المصدر : كلمتى

هل أعجبك الموضوع ؟

هناك تعليق واحد:

جميع الحقوق محفوظة مهووسي الويب ©2012-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| أنضم ألى فريق التدوين