بدء عروض الجزء الأخير من سلسلة "هاري بوتر" في لندن


بدء عروض الجزء الأخير من سلسلة "هاري بوتر" في لندن


ك.م.
هذا الاسبوع وتحديداً امس الخميس 14 تموز بدأ في صالات لندن عرض الجزء الأخير من سلسلة افلام "هاري بوتر" وتنتهي مع هذا العرض الأول رحلة طويلة استمرت نحو 15 عاماً وسحرت مئات الملايين من المشاهدين عبر العالم وحصدت المليارات من الأرباح خاصة للمؤلفة ج.ك. رولينغ التي بدأت بكتابة هذه القصة من دون أن تعرف أنها ستغير لها مجرى حياتها فتتحول بعد أقل من سنة من حياة الفقر الى نجاح وثروة هائلين، ومع هذا صارت قصة هاري بوتر ملحمية وتوزعت على سبعة كتب وثمانية أفلام. والمعروف ان ج.ك. رولينغ كانت ابنة لأم عزباء ولا معين لها فتعذر عليها دفع أجر الفرقة التي تسكنها ففكرت ان تطرق باب احد دور النشر وبيدها نص يحكي مغامرات ساحر شاب يدعى "هاري بوتر". كانت النتيجة ان النص رمي في سلة المهملات في معظم الدور الذي وزع عليها إلا دار واحدة وكانت النتيجة ان شكل النص انطلاقة لظاهرة أدبية وسينمائية وتجارية في آن أدت في العام 1997 الى صدور الكتاب الأول وكان عنوانه "هاري بوتر وحجر الفيلسوف" فبيع منه اكثر من مليون نسخة في وقت قصير فتمت ترجمته الى 69 لغة. اما الاقتباس للسينما فبدأ مع العرض الأول عام 2001 واستمر الى العرض الثامن الذي يبدأ هذا الشهر وحصدت هذه الأفلام أعلى الايرادات في شباك التذاكر العالمي وهو 6,4 مليارات دولار.
أما الكتاب الأخير الذي وضعته رولينغ فقد اقتبس منه فيلمان، ويعرض الثاني اليوم وعنوانه "المواجهة الأخيرة" وسيجد البطل هاري الذي اصبح شابا نفسه في مواجهة مع فولدمورت الذي يمثل الشر المطلق في معركة كبيرة تجري احداثها داخل مدرسة السحرة في بودلارد، ويتضمن هذا الجزء تحذيراً ومفاجأة ينتظرها المشاهد وهي ان بطلا واحداً سيبقى حياً فقط. من سيكون؟
ويختتم الفيلم الأخير عشر سنوات من تجربة الممثلين الشباب الثلاثة: "هاري" و"رون" و"هرميون" الذين تنشد وتتحول الأنظار اليهم اليوم مع سؤال كبير وهو: ماذا سيفعل هؤلاء الأبطال بعد هذه التجربة الضخمة؟
وقد صرح الممثل دان رادكليف او "هاري" بأن تجربته هذه "كانت مذهلة ولن تتكرر" وهو فاجأ النقاد في الفترة الأخيرة بمواهب جديدة لديه بعد مشاركته في مسرحية كوميدية في برودواي في الغناء والرقص وهو اليوم يبلغ 21 عاماً.
أما الممثلة الشابة ايما واتسون (21 عاماً ايضا) وهي ايضا تبلغ 21 عاما فهي تعمل حاليا في عرض الأزياء والتمثيل الكوميدي. أما روبرت غرينت او "رون" فهو يستمر في التمثيل ايضا وسيراه جمهوره في السنة المقبلة في فيلم عن الحرب العالمية الثانية.
أما الكاتبة ج.ك. رولينغ فهي صرحت اكثر من مرة بأنها لن تستمر في كتابة اجزاء جديدة من "هاري بوتر" وهي وضعت النقطة النهائية، غير انها اطلقت مؤخراً موقعاً الكترونياً جديداً باسم "بوترمور" ستبيع من خلاله مباشرة النسخ الرقمية من كتبها وهي تجنبت بذلك المرور عبر شبكات التوزيع الكبرى ولا يعرف مقدار الثروة التي تحصدها من ذلك، علما انها ربحت من كتبها حتى اليوم اكثر من مليار جنيه.

المصدر : المستقبل اللبنانى 

هل أعجبك الموضوع ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة مهووسي الويب ©2012-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| أنضم ألى فريق التدوين